لايف ستايل

احذر.. هذه الحالة الشائعة تزيد من خطر الوفاة بكورونا بمقدار 9 مرات

احذر.. هذه الحالة الشائعة تزيد من خطر الوفاة بكورونا بمقدار 9 مرات

موقع مصر العربية نيوز تقدم : احذر.. هذه الحالة الشائعة تزيد من خطر الوفاة بكورونا بمقدار 9 مرات
, يسعى موقعنا دائما لتقديم الحقائق لإرضلئكم .. إليكم التفاصيل


11:00 ص


الجمعة 19 فبراير 2021

كتب – سيد متولي

قد تصاب بـ COVID ولا تعرف أبدًا، قد تصاب أيضًا وتعاني من بعض الأعراض الخفيفة، لكن ما نخشاه جميعًا هو المعاناة من أعراض فيروس كورونا الشديدة والتي ينتهي بها الأمر في المستشفى.

نظرًا لأن الفيروس معروف بطبيعته المتغيرة، ما زلنا لا نعرف من سيتعرض لأي نوع من الأعراض إذا أصيب بعدوى COVID على الرغم من أن خبراء الصحة أشاروا إلى العديد من الشروط التي يمكن أن تعرض المرء للخطر، بينما يتم اكتشاف المزيد.

في الواقع، وجدت دراسة حديثة أن حالة شائعة يمكن أن تجعلك أكثر عرضة للوفاة من كوفيد بتسع مرات، وفقا لـ” timesofindia”.

ما الذي يجعلك أكثر عرضة؟

وجدت دراسة نُشرت في 3 فبراير في مجلة طب أمراض اللثة السريرية، أن الأشخاص الذين يعانون من أمراض اللثة هم أكثر عرضة للوفاة بتسعة أضعاف من فيروس كورونا المستجد.

لاحظت الدراسة 568 شخصًا مصابًا بـ COVID تم تشخيص إصابتهم بالعدوى بين فبراير ويوليو من العام الماضي، أثناء النظر إلى هؤلاء المرضى، لاحظ الخبراء أن الأشخاص المصابين بأمراض اللثة كانوا أكثر عرضة للوفاة من العدوى، حتى المرضى الذين يعانون من أمراض اللثة والذين لم يموتوا كانوا أكثر عرضة للإصابة بمضاعفات خطيرة من كوفيد.

وفقًا لنتائج الدراسة، كان من المرجح أن يتم قبول المرضى الذين يعانون من أمراض اللثة في وحدات العناية المركزة بنسبة 3.5 مرة، و 4.5 مرات أكثر عرضة للحاجة إلى جهاز التنفس الصناعي.

كيف يمكن لأمراض اللثة أن تعرضك للخطر؟

وفقًا لمركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، فإن أمراض اللثة تسبب التهاب اللثة والعظام المحيطة بالأسنان، يمكن أن ينتشر الالتهاب في الجسم كله إذا لم يتم علاجه في الوقت المحدد.

تؤدي عدوى الفيروس التاجي أيضًا إلى الالتهاب ويعتقد الخبراء أن هذا المزيج يمكن أن يفسر ارتفاع مخاطر حدوث مضاعفات لمرضى كوفيد المصابين بأمراض اللثة.

تم العثور على علامات الدم التي تشير إلى وجود التهاب في الجسم أعلى في مرضى كوفيد المصابين بأمراض اللثة من أولئك الذين لا يعانون منها.

وتشير نتائج الدراسة إلى أن الالتهاب في تجويف الفم يمكن أن يفتح الباب أمام عدوى فيروس كورونا لتصبح أكثر شدة، وبالتالي، يجب أن تكون العناية بالفم المناسبة جزءًا من التوصيات الصحية لتقليل خطر الإصابة بـ COVID-19.

علامات التحذير من أمراض اللثة

وفقًا لمركز السيطرة على الأمراض، فإن علامة التحذير من أمراض اللثة تشمل رائحة الفم الكريهة، المضغ المؤلم، والأسنان الرخوة والحساسة، واللثة الحمراء، وتورم اللثة، واللثة الرقيقة والنزيف.

يمكنك ملاحظة التغيير في الطريقة التي تتلاءم بها أسنانك معًا عند العض، وبالتالي، إذا لاحظت أيًا من هذه العلامات، فيجب عليك زيارة طبيب أسنان لإجراء فحص طبي.

العوامل الشائعة مثل التدخين والسكري وسوء نظافة الفم والإجهاد والأدوية والتغيرات الهرمونية هي عوامل خطر شائعة يمكن أن تؤدي إلى أمراض اللثة.

نصيحة

تشير الصلة بين وفاة مرضى COVID وأمراض اللثة إلى أنه يجب علينا الاهتمام بصحة الفم لتقليل خطر الإصابة بفيروس كورونا الشديد، على الرغم من أن أمراض اللثة شائعة، إلا أنه يمكن الوقاية منها وعلاجها بسهولة.

يمكن استنشاق بكتيريا الفم المصابة بالتهاب دواعم السن وإصابة الرئتين، خاصةً إذا كان الشخص يستخدم جهاز التنفس الصناعي، يمكن أن يؤدي ذلك إلى تدهور حالة مرضى COVID وزيادة خطر الوفاة، كما يجب على الطبيب تحديد الأشخاص المصابين بأمراض اللثة واستخدام المطهرات لتقليل انتقال البكتيريا.

يمكن علاج النوع الأقل خطورة من أمراض اللثة والمعروف باسم التهاب اللثة بسهولة في المنزل من خلال نظافة الفم الجيدة، والتي تشمل تنظيف الأسنان بالفرشاة والخيط يوميًا، ولكن إذا تطور مرض اللثة لديك إلى شكل أكثر خطورة، وهو التهاب دواعم السن، فأنت بحاجة إلى مساعدة طبيب.

قد يهمك أيضا : تردد قناة كويست عربية 2020

قد يهمك أيضا : نقطة ضعف الرجل بجسم المرأة

تَجْدَرُ الأشاراة إلى أن الموضوع الأصلي قد نشر في الموقع مصراوى ( المصدر : www.masrawy.com ) ولقد قام فريق التحرير بموقعنا  مصر العالمية نيوز بالتدقيق والتاكد من صحة المقال وربما تم التعديل عليه وأحيانا يكون قد يكون تم نقله بالكامل او بعمل الاقتباس منه لذا يمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر في موقعنا أو في مصدره الاساسي إن شئت.
#احذر #هذه #الحالة #الشائعة #تزيد #من #خطر #الوفاة #بكورونا #بمقدار #مرات

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق