أخبارمال و أعمال

شركة أم القري العقارية تتوقع نمو مبيعاتها في 2021

شركة أم القري العقارية تتوقع نمو مبيعاتها في 2021 في مشروعاتهاتتوقع شركة أم القري العقارية نمو مبيعاتها في 2021 في المشروعات التي طرحتها الشركة مؤخرًا، مع التعافي من تداعيات أزمة فيروس كورونا بداية من الربع الثاني في العام الحالي.قال العضو المنتدب لشركةأم القري العقارية للتنمية والاستثمار ، عمار ابراهيم، إن طروحات الشركة في 2020 لاقت نجاحًا كبيرًا على الرغم تأثير أزمة كورونا على السوق خلال النصف الأول من العام.وأضاف أن نتائج أعمال الشركة للربع الثاني ستبين حجم التحسن في المبيعات المحققة على الرغم من التوجه العام بالاحتفاظ بالأصول التجارية والطبيه وعدم بيعها، لافتا إلى أن حجم مبيعات الشركة من هذه الأصول في العام الماضي بلغ نحو 12مليون جنيه.وحققت الشركة مبيعات تعاقدية بقيمة 28 مليون جنيه خلال الربع الرابع من 2019 وهو أداء قياسي للشركة.في تعليقه على تراجع إيرادات الشركة في الربع الأول من العام قال إن هذا التراجع جاء نتيجة التأخر”الترحيل” في تسليم الوحدات للعملاء بسبب الإجراءات الاحترازية وسياسات التباعد الاجتماعي، وهذا الأمر أدى لعدم تسجيل الإيرادات مقابل الوحدات التي كان مقررًا تسليمها، موضحًا أنه تم ترحيل هذه الإيرادات للربع الثالث ومن المتوقع أن تعود إيرادات الشركة لمعدلاتها الطبيعية مع نهاية العام الجاري.وأشار إلى أن شركة أم القري العقارية تستعد لتسليم وحدات سكنية بمشروعاتها المختلفة وفقا لجداول التسليم المقررة، لافتًا إلى عدم تأثر معدلات التنفيذ في المشروعات بفترات التوقف نتيجة إجراءات التباعد.وأكد أن العام المقبل يحمل توقعات متفائلة لأداء السوق العقاري، لما يتمتع به من حجم طلب كبير مبني على الاحتياج الفعلي للعقار وهذا الطلب مستمر في النمو والزيادة حي أنه مرتبط بمعدلات الزيادة السكانية، بالإضافة إلى جهود الدولة في زيادة حجم التنمية العمرانية في المدن الجديدة مما يخلق فرصًا حقيقية للحصول على السكن بالنسبة للشرائح المختلفة.

شركة أم القري العقارية تتوقع نمو مبيعاتها في 2021 في مشروعاتها

تتوقع شركة أم القري العقارية نمو مبيعاتها في 2021 في المشروعات التي طرحتها الشركة مؤخرًا، مع التعافي من تداعيات أزمة فيروس كورونا بداية من الربع الثاني في العام الحالي.

قال العضو المنتدب لشركةأم القري العقارية للتنمية والاستثمار ، عمار ابراهيم، إن طروحات الشركة في 2020 لاقت نجاحًا كبيرًا على الرغم تأثير أزمة كورونا على السوق خلال النصف الأول من العام.

وأضاف أن نتائج أعمال الشركة للربع الثاني ستبين حجم التحسن في المبيعات المحققة على الرغم من التوجه العام بالاحتفاظ بالأصول التجارية والطبيه وعدم بيعها، لافتا إلى أن حجم مبيعات الشركة من هذه الأصول في العام الماضي بلغ نحو 12مليون جنيه.

وحققت الشركة مبيعات تعاقدية بقيمة 28 مليون جنيه خلال الربع الرابع من 2019 وهو أداء قياسي للشركة.

في تعليقه على تراجع إيرادات الشركة في الربع الأول من العام قال إن هذا التراجع جاء نتيجة التأخر”الترحيل” في تسليم الوحدات للعملاء بسبب الإجراءات الاحترازية وسياسات التباعد الاجتماعي، وهذا الأمر أدى لعدم تسجيل الإيرادات مقابل الوحدات التي كان مقررًا تسليمها، موضحًا أنه تم ترحيل هذه الإيرادات للربع الثالث ومن المتوقع أن تعود إيرادات الشركة لمعدلاتها الطبيعية مع نهاية العام الجاري.

وأشار إلى أن شركة أم القري العقارية تستعد لتسليم وحدات سكنية بمشروعاتها المختلفة وفقا لجداول التسليم المقررة، لافتًا إلى عدم تأثر معدلات التنفيذ في المشروعات بفترات التوقف نتيجة إجراءات التباعد.

وأكد أن العام المقبل يحمل توقعات متفائلة لأداء السوق العقاري، لما يتمتع به من حجم طلب كبير مبني على الاحتياج الفعلي للعقار وهذا الطلب مستمر في النمو والزيادة حي أنه مرتبط بمعدلات الزيادة السكانية، بالإضافة إلى جهود الدولة في زيادة حجم التنمية العمرانية في المدن الجديدة مما يخلق فرصًا حقيقية للحصول على السكن بالنسبة للشرائح المختلفة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق