الأزرق الليلي يتربع على عرش ألوان طلاء الأظافر
Uncategorized أخبار العالم سياحة و سفر مقالات منوعات

قوس قزح أم قوس الله ؟


نظراً لما قد وصلنا إلية في عالم التكنولوجيا من تقدم وأزدهار وسهولة تداول المعلومات ، حيث أصبحت المعلومة متاحة في أي وقت وأي مكان ، كان من الضروري أن نتحري الدقة فيما نكتب عن …(قوس قزح أم قوس الله ؟)…..

 

 

كيف يتكون القوس ؟

تكون قوس قزح الأولي بفعل الأشعة التي تبلغ عين المشاهد بعد انكسارين وانعكاس داخلي وحيد على قطرات المطر ،
فالأشعة التي تدخل قطرة ماء في الجو من أعلاها تعاني انكساراً هناك، ثم انعكاساً على السطح الداخلي المقابل لوجه الدخول، يليه انكسار للمرة الثانية حيث ترحل الأشعة القطرة من سطحها السفلي ، تجدر الإشارة إلى أن أشعة الشمس البيضاء تتحلل عند انكسارها داخل القطرة إلى ألوان الطيف المختلفة. وهكذا تعدُّ ظاهرة الانكسار مسؤولة عن ظهور ألوان قوس قزح.

تراوح الزاوية التي يصنعها شعاع شمسي يدخل قطرة ماء كروية والأشعة الملوَّنة التي تغادرها بين 42 ْ للشعاع الأحمر و40 ْ للشعاع البنفسجي؛ ولذا فإن اللون الأحمر الذي يصل إلى عين المشاهد سيدخلها بزاوية تقارب 42 ْ مع الأفق في حين يدخل اللون البنفسجي إليه بزاوية تقارب 40 ْ، وتتوضَّع باقي الألوان بين هاتين الزاويتين.

يعتمد الانفراج الزاوي لقوس قزح على ارتفاع الشمس فوق الأفق. فإذا زاد ارتفاع الشمس فوق الأفق على 42 ْ فإن رؤية قوس قزح تغدو مستحيلة، وكلما انخفض ارتفاع الشمس فوق الأفق عن 42 ْ زاد اتساعه. وهو يأخذ شكل نصف دائرة عندما تكون الشمس عند الأفق، وإذا انخفضت الشمس تحت الأفق زاد انفراجه على نصف دائرة، بل إنه يبدو على هيئة دائرة كاملة أحياناً إذا نُظِر إليه من طائرة وكانت الظروف مواتية.

لماذا سمي قوس قزح بهذا الإسم ؟

تسمية بهذا الاسم هناك اختلافٌ في معنى قُزَح، فقيل: إنّه من القزح أي الارتفاع، وقيل إنّه جمع قُزحة وهي طريقة تتركّب منها الألوان، وهو قَوْس يظهر في السماء ويكون في ناحية الأفق المقابلة للشمس، ويتكوّن من ألوان الطيف متتابعة كالتالي: بنفسجيّ، نيليّ، أزرق، أخضر، أصفر، برتقاليّ، أحمر، وسببه انعكاس أشعة الشمس على رذاذالماء في الهواء. وهناك من قال: إنّه اسم الملَك الموكل بالسحاب، وقيل: إنّه من قزع، والقزع هو السحاب، ويقال أن قزح اسم من اسماء الشيطان لذا يفضل قول قوس المطر أو قوس الله.

كراهة التسمية بقوس قزح

 

قال الإمام النووي
ونقل حديثا عن
ابن عباس رضي الله عنهما ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :
“لا تقولوا قوس قزح فإن قزح شيطان ولكن قولوا
قوس الله عز وجل فهو أمان لأهل الأرض . ”

وذكر ابن وهب في جامعه عن القاسم ابن
عبد الرحمن قال :

« لا تقولوا قوس قزح ، فإنما القزح شيطان ، ولكنها
القوس”

ولا أدري كيف غابت هذه الأحاديث عن أذهان الناس فأصبحوا
جميعا ـ إلا من رحم الله ـ لا يتحدثون إلا قالوا : قوس قزح .

وفي نهاية المقال نرجوا أن نكون قد أستطعنا أن نقدم معلومة مفيدة للقراء، بإذن الله وتوفية والسلام عيكم ورحمة الله وبركاتة.

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *