مقالات

هل توجد السعادة في الطعام


 

نظراً لما قد وصلنا إلية في عالم التكنولوجيا من تقدم وأزدهار وسهولة تداول المعلومات ، حيث أصبحت المعلومة متاحة في أي وقت وأي مكان ، كان من الضروري أن نتحري الدقة فيما نكتب عن …(هل توجد السعادة في الطعام ؟)……..

 

 

هل توجد السعادة في الطعام :

أكدت دراسة حديثة أهمية تناول طعام معين لتنشيط عواطف العالقات الزوجية بتأثير رائحتها أو طعمها أو شكلها، بما يكون دافعاً قوياً العاطفة وللحب ، ويجعل الجسم في أحسن حالة مزاجية للسعادة الزوجية .

 

هل توجد السعادة في الطعام ……

رأي الطب في علاقة الطعام بالسعادة …..

 

أوضح الدكتور مصطفى عبد الرازق نوفل أستاذ علوم التغذية بجامعة األزهر، انه تم وضع قائمة جمعت بعض المواد الغذائية والمشروبات والروائح العطرية ومكسبات الطعم الطبيعية التي يعتقد أنها تعطي للجسم تأثيرات مختلفة، تحقق له مشاعر الحب والسعادة ومتعة الحياة ونشرت افروديت “هذه القائمة حديثا تحت اسم قائمة ” األغذية وعطور الحب، وذكرت أنها كانت معروفة عند اإلغريق ومستخدمة من أجل تحقيق السعادة الزوجية. وتضم هذه القائمة الخضراوات مثل الخرشوف والفجل واللفت والجزر وعش الغراب وشوربة البصل والطماطم التي تعرف باسم تفاحة الحب، وذلك الحتوائها على البوتاسيوم والفوسفور والكالسيوم وفيتامين “هـ” الذي قد يساعد في الإنتاج  الهرموني للجسم ورفع مستويات طاقته، وتضم أيضاً المكسرات مثل الصنوبر وعين الجمل واللوز والبندق على أساس إنها غنية بالمكون االميني “ارجينية” الذي يدعم من انسياب الدم خالل األجزاء المختلفة للجسم إلنتاج اوكسيد النيتريك الذي يعمل على انبساط األوعية الدموية، فيزداد تدفق الدم بها ويخفض من الضغط والتوتر وأغذية بحرية مثل المحار وسمك الثعبان والكامبار والجمبري، لكثرة محتواها من الزنك الذي يساعد على تحسين الحالة المزاجية والصحة العامة للجسم. وتضم الفواكه مثل الفراولة والعنب والتين على صورتها الطبيعية كفواكه أو عصائر أو مشروبات أو آيس كريم باإلضافة إلى التفاح والموز، الحتوائه على مركبات تؤثر في المخ وترفع من الحالة المزاجية للجسم وتزيد من الثقة بالنفس. وتحتوي على عسل النحل، ألنه غنى بفيتامين “ب” المركب وعدة معادن وتساعد على تنشيط المشاعر العاطفية في الرجل والمرأة، وتعمل بعض مكونات الشوكوال على إفراز كيميائيات في المخ تنشط من مشاعر الحب، أما بالنسبة للمشروبات مثل شاي الجينسنج ومكسبات الطعم والرائحة الطبيعية مثل الفانيليا والياسمين الطبيعي وهي التي ارتبطت منذ زمن بعيد بتأثيراتها المحسنة للحالة المزاجية، وبخاصة عند الرجال وكذلك زهور الالفندر فهو محفز قوي لعاطفة المرأة. أخي الزوج وأختي الزوجة، تعاال معا لنتناول هذه األغذية على قدر المستطاع، لكي نحسن من حالتنا المزاجية ونزيد ثقتنا بنفسنا ونحافظ على صحتنا، لان العقل السليم في الجسم السليم، وعندما يكون الجسم سليم فسنكون في نشاط مستمر، وهذا سينعكس بشكل مباشر على عقولنا التي سوف تتسم بالحيوية، وبالتالي نحن لدينا فرصة كبيرة لنهزم المشاكل .
وفي نهاية المقال لابد أن نقول ونعيد نفس الحكمة ،أن العقل السليم فى الجسم السليم

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *